مجدى عبدالغنى : صندوق الفيفا ضمان إجتماعى لمساعدة اللاعبين

مجدي عبد الغني (مجدي عبد الغني)‎

مجدى عبدالغنى : صندوق الفيفا ضمان إجتماعى لمساعدة اللاعبين

أعلن الكابتن مجدي عبد الغني رئيس جمعية المحترفين عن ان الجمعية ستقوم بمساعدة اللاعبين المصرين واللاعبين المحترفين بالكرة المصرية في عملية تقديم الطلبات الخاصة بصندوق الفيفا لحمايه اللاعبين ومتابعتها من أجل الحصول على جزء من مستحقاتهم لدى الأندية المتعثرة والتى تتعرض للإفلاس , حيث يعد هذا الصندوق كضمان إجتماعى لمساعدة اللاعبين وذلك بعدما أعلن الفيفا بمشاركة الإتحاد الدولى للاعبين المحترفين (الفيفبرو) عن إنشاء صندوق حمايه اللاعبين حيث أصبح اللاعبين قادرين على تقديم طلبات للصندوق لإسترجاع جزء من مستحقاتهم الماليه في حاله تأكد إستحاله الحصول عليها من الأنديه التي تتعثر أو تتعرض للإفلاس , وقد تم تدشين بريد إلكتروني بمعرفة الفيفبرو كجزء من العملية خاص بإستقبال طلبات اللاعبين في هذا الشأن .

وقد أعطى الفيفبرو الاشارة الخضراء لممثليه من إتحادات اللاعبين على مستوى العالم من الاتصال باللاعبين لإخطارهم وتعرفيهم آليه عمل الصندوق والشروط المطلوبة للموافقة على طلباتهم .

وسيتم تشكيل لجنة مراقبة من الفيفا مع إتحاد اللاعبين المحترفين للمراجعة والنظر في الطلبات المقدمه من اللاعبين و إتخاذ القرارت الخاصة بشأن قبول أو رفض هذة الطلبات , ومنح اللاعبين جزء من رواتبهم لدى أنديتهم كمبلغ تأميني لهم في وضعهم الذي يمرون به.

الجدير بالذكر ان صندوق حمايه اللاعبين لا يغطي المستحقات المتأخره كامله , كما يغطي اطار زمني محدود وسيكون الدعم السنوي للصندوق في حدود ال4 مليون دولار. يذكران الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وإتحاد اللاعبين المحترفين "فيفبرو" قد أتفق على تنظيم صندوق تمويل فيفا للاعبي كرة القدم بعد توصلهم لإتفاق من أجل مساندة اللاعبين الذين لا يتقاضون أجوراً  أو لا يحصلون على ما أتفقت الأندية على دفعه لهم من عقود وقد أعلن الإتحاد الدولي عن إطلاق صندوق تمويل الفيفا للاعبي كرة القدم بعنوان FIFA FFP على أن يتم إيداع مبلغ 16 مليون دولار في الصندوق حتى عام 2022 لمساعدة اللاعبين الذين لا يتقاضون أي رواتب من أنديتهم .

وخصص الفيفا مبلغ 3 ملايين دولار للنصف الثاني من هذا العام، و4 ملايين دولار في كل من عامي 2021 و2022 ,  فضلاً عن ذلك ، خصصت 5 ملايين دولار للتعامل مع حالات الرواتب التي لم تدفع من يوليو 2015 إلى يونيو 2020 وقال رئيس الفيفا جياني إنفانتينو ، إن المؤسسة تريد إظهار "التزامها بمساعدة اللاعبين الذين في مواقف صعبة واكد أن الصندوق سيوفر "شبكة أمان" للاعبين ، فيما تحدث فيليبي بيات رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في فيفا "فيفبرو" قائلا :-
"أكثر من 50 نادياً في 20 دولة أغلقت في آخر 5 أعوام، ليدخل مئات اللاعبين في مواقف صعب ومستقبل غامض". وأضاف: "سيوفر هذا الصندوق دعما قيماً لهولاء للاعبين والأسر الأكثر احتياجا لقد أغلقت أبواب العديد من هذه الأندية لتجنب دفع الأجور المعلقة، وأعيد تشكيلها على الفور لتصبح أندية الجديدة".

© FIFPro World Players' Union 2020 - Legals تصميم IDIX
بحث