بـ16 مليون دولار. ... فيفا يعلن إنشاء صندوق دعم للاعبين الذين لا يحصلون على أجور

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم)‎

بـ16 مليون دولار. ... فيفا يعلن إنشاء صندوق دعم للاعبين الذين لا يحصلون على أجور

اعلن كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" واتحاد اللاعبين المحترفين "فيفبرو" واتحاد لاعبي العالم لتنظيم صندوق تمويل فيفا للاعبي كرة القدم بعد توصلهم لاتفاق من أجل مساندة اللاعبين الذين لا يتقاضون أجورا أو لا يحصلون على ما اتفقت الأندية على دفعه لهم  ونشر الاتحاد الدولي بيانا أعلن فيه عن إطلاق صندوق تمويل الفيفا للاعبي كرة القدم بعنوان FIFA FFP، على أن يتم إيداع مبلغ 16 مليون دولار في الصندوق حتى عام 2022.

لمساعدة اللاعبين الذين لا يتقاضون أي رواتب من أنديتهم. ويشمل التمويل الفترة الممتدة حتى عام 2022، ويريد "فيفا" تشكيل لجنة مراقبة بالتعاون مع اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) الذي يقيّم احتياجات اللاعبين.

وخصص الفيفا مبلغ 3 ملايين دولار للنصف الثاني من هذا العام، و4 ملايين دولار في كل من عامي 2021 و2022. فضلا عن ذلك، خصصت 5 ملايين دولار للتعامل مع حالات الرواتب التي لم تدفع من يوليو 2015 إلى يونيو 2020 وقال رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، إن المؤسسة تريد إظهار "التزامها بمساعدة اللاعبين الذين في مواقف صعبة واكد أن الصندوق سيوفر "شبكة أمان" للاعبين، فيما تحدث فيليبي بيات رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في فيفا "فيفبرو" قائلا: "أكثر من 50 ناديا في 20 دولة أغلقت في آخر 5 أعوام، ليدخل مئات اللاعبين في مواقف صعب ومستقبل غامض", وواصل "تلك الأموال ستقدم دعما قيما لهؤلاء اللاعبين وعائلاتهم في وقت الحاجة".

وأضاف: "سيوفر هذا الصندوق دعما قيما للاعبين والأسر الأكثر احتياجا. لقد أغلقت أبواب العديد من هذه الأندية لتجنب دفع الأجور المعلقة، وأعيد تشكيلها على الفور لتصبح أندية الجديدة". ألمح فيفا في بيانه الصادر أن هناك عددا من التقارير من ضمنها تقرير لجنة فيفبرو لعام 2016 من هيئة التوظيف الدولية، أن ظروف العمل في كرة القدم الاحترافية قد شهدت على كثرة الحالات التي تنطوي على عدم دفع رواتب اللاعبين في جميع أنحاء العالم.

وكان فيفا قد راجع قانونه التأديبي لتعزيز إطار العمل فيما يخص التعامل مع أجور اللاعبين، خاصة المواقف التي تعرف رياضيا بـ"الخلفاء الرياضيين للأندية صاحبة الدين"، أو الأندية المشكلة حديثا بهدف رئيسي وهو تجنب دفع رواتب اللاعبين المتأخرة. وشمل اتفاق فيفا مع لجنة اللاعبين المحترفين واتحاد لاعبي العالم تشكيل لجنة مراقبة مؤلفة من فيفا وفيفبرو من أجل مراجعة وإدارة طلبات المنح المطلوبة من صندوق اللاعبين. تلك المنح لن تغطي بالطبع القيمة الكاملة لرواتب اللاعبين لدى أنديتهم، لكنها ستشكل ما يعرف بـ"مبلغ تأميني" لهم في وضعهم الذي يمرون به.

© FIFPro World Players' Union 2020 - Legals تصميم IDIX
بحث